الأحد، 5 سبتمبر، 2010

العفن العماني

العفن العماني ما هو الا مصطلح جديد اخترته كوصف لايق لما يتحفنا به التلفزيون العماني و بما يسمي مجازا بالفن العماني

عفن لا يعبر الا عن فكر متعفن فاحت ريحته النتنه ... بتجريه علي كرامتنا كعمانين نحمل فخر التاريخ و عبق الماضي بين طيات صدورنا

عفن لان من تقمصوا ادواره و حبكته ... انتجوا لنا مسخا و ليس حقيقة ... هم اوهموا العالم انهم يتكلمون اللهجة العامية و هي منهم برا... هم اوهموا العالم بانهم يتحدثون عن مشاكل المجتمع العماني و المجتمع هم احدي مشكلاته ...

عفن لانهم اهدروا اموال الدوله في بقبقتهم و عويلهم فانتجوا لنا بقبقات لا يشاهدها الا من قلت حيلته و قرر ان ينام في بؤس

اليوم نعلن اننا طلقناك ايها التلفاز ثلاثا لا رجعة فيهن الا من مشاهدة ما هو خارج عن نسق العفن او الفن او سموه ما شيئتم لكن اعلموا ان الاسماء لا تلمع ما افسده الدهر

دمتم بود




Al-Shuaili

الاثنين، 23 أغسطس، 2010

مصخره




هذي المناقصه نازله اليوم
بس بصراحه ماني عارف ويش سالفتها
يعني انشا مجمع سكني خلال ١٥٠ يوم و احنا اصلا باقلنا عن الاحتفال اقل من مية يوم
حد يفهمني
و الا انا غشيم
صح نسيت اقولكم عوين يقصدوا العيد الوطني الاربعين في هذا الاعلان
ما كان احسن يستاجرولهم بناية لمدة سنه و ما كانت بتكلفهم في الايجار ربع هذا السعر

اللهم اني صايم
بس لا تكون قصة ثانية من مسلسل الفساد في البلد
ياربي تايب
بس ويش اقول

افضل اسير انام
تو راجع من الدوام و دوام الليل يحط الواحد يخرف
بس حلاة دوام الليل في رمضان

تحياتي علي المصخرات و التمصخيرة
و المصخرة

تحياتي لكم كذلك



الاثنين، 23 نوفمبر، 2009

عرفة عندهم و عندنا

لقد اثار موضوع اختلاف التاريخ الهجري في عماننا الحبيبه عن التاريخ الهجري في المملكه العربيه السعوديه الكثير من الزوبعه التي لم يكن لها داع اصلا لولا ان هناك الكثير من الجهل و التفرقه المذهبيه و العداء لكل ما هو جديد كانت تغذي مثل هذه الزوابع
من منطلق بسيط ... القمر علميا له مطالع مختلفه تختلف بإختلاف المكان ... و بإختلاف هذه المطالع ... حتما سوف يكون هناك اختلاف في امكانية ان يشاهد الهلال في اماكن و انعدام هذه الامكانيه في اماكن اخرى و بذلك ينشاء الاختلاف في التواريخ

السوال الغريب ... عندما اختلفنا في التواريخ ... الذي كان يسأله الناس .. وين بتوقفوا عرفه يالعمانيين ؟؟؟

و تو ... هل حد حصل الجواب ؟؟؟

وين بنوقف عرفه ؟؟؟

سؤال للمشككين ... ليش ما تصليوا علي السعوديه ؟؟
ليش ما نصوم مع السعوديه ؟؟
ليش ما نفطر مع السعوديه ؟؟

بس اريد افهم ....

ليش السعوديين ما يرضيوا انهم يوقفوا عرفه يوم الجمعه ؟؟؟
انا ما قدران افهم ليش يحطوا الناس توقف عرفه في يوم غلط بس علشان انهم يخافوا انه حد من ملوكهم يموت !!!!
ياخي هذي وقفة عرفه !! هذا منسك من مناسك الحج اللي ما يحق لاي احد انه يلعب في تحديده

المهم كني بديت اخبص يمين و شمال
ما عليه انا اسف
و مستعد اسحب كلامي بشاحنه او بقلص اذا ما عجب حد
بس اهم شي تكونوا مرتاحين


تحياتي

دمتم بود

الجمعة، 20 نوفمبر، 2009

شاري الحمير الذي لم يعود

مساء النور شباب
اليوم جايبلكم قصه حلوه ...
هذي القصه حكاها لي والدي ...

الوالد : يا ولدي بحكيلك قصه صارت في بلادنا قبل خمسين سنه ... قبل خمسين سنه كان في البلاد واحد اسمه عبيد .. هذا كان غني ... و قرر يشتري من عند الناس الحمير اللي يستخدموهن .. و عرض فيهن سعر كبير ... قال بيشتريهن بعشرين قرش يعني بسعر اليوم تقريبا اربعين ريال وذك الايام الاربعين ريال يسوين واجد
انا : صحيح الوالد ذك الايام ما عندكم سوالف التضخم و الازمات الاقتصاديه بو عندنا احنا
الوالد : انا ما اعرف مو انته تقول بس المهم اكملك سالفتي ... ابو الشباب بدا يشتري الحمير و الناس بدت تبيع الى ما خلصن الحمير بو البلاد كلهن ...
و بعد فتره ... عبيد شاف السوق تعبان ما حد يجيبله حمير ... فقرر يرفع السعر الى اربعين قرش و بدت الناس تبحث عن الحمير ... و اللي كان مزارع و خرج عن الزراعه و اللي كان يربي الحيوانات قرر يترك حيوانه ... و كل الرجال خرجوا في رحلة البحث عن الحمير
و بعد شهر رجعوا كل واحد جايبله حمار و حمارين و ثلاثه و اربعه ... رجعوا و الفرحه تملاهم ...
و راحوا حال عبيد و بايعوه كل الحمير و هوه فرحان واجد بكنز الحمير اللي واصل

بعد شهر غيره و الناس كلهم رجعوا من رحلة البحث عن حمير و كلهم باعوا حال عبيد .... هذا عبيد يا ولدي قرر يسوي اجتماع ... سماه اجتماع حفظ حقوق المواطنين في البلاد و خرج من هذا الاجتماع بعدة تخنبيقات
انا : الوالد كنك تقصد توصيات
الوالد : سميها بو تبغى تسميها ... المهم قال عبيد هذا :
يمنع علي الناس من خارج البلاد انهم يبيعوا و يشتريوا في الحمير ... علشان الناس من البلاد يربحوا
يمنع منعا باتا اللي اعطيه انا حمار يبيعه قبل ستة شهور
يمنع منعا باتا انه حد يروح يتسلف من خارج البلاد
و يمنع منعا باتا انه حد يقرض الناس من دون فوايد .. يعني لازم ربا
انا : كيف كذاك الوالد ؟؟؟؟
الوالد : يبوي الناس سكتت و صخت ... تراها محتاجه
المهم هذا عبيد ... قال حال الناس ... انا باكر بسافر و لما ارجع بشتري كل حمار ب 100 قرش ...

و سافر عبيد

انا : و لما رجع اشترهن بهذا السعر ؟؟؟

الوالد : اسمع انته السالفه يا ولدي ... لما سافر عبيد قام الخادم ماله يبيع الحمير بو عند عبيد حال الناس ب 90 قرش و الناس تشتري ... و بو ما عنده يستقرض المهم و كل واحد اشترى عشر حمير و اللي اكثر

و بعد فتره سافر الخادم .. و الناس قامت تنتظر عبيد علشان يرجع ... و يفتكوا من الحمير ... تعبنهم. . ً عليهم ديون و هذلا الحمير يبغين اكل و همه ما قدرانين عليهن
بس عبيد ما رجع و الحمير قامن يموتن من الجوع و من المرض ... و الناس ما قامت تحصل حد يشتري الحمير ... و اللي باع باعهن بخساره
و عبيد ما رجع
و عبيد ما رجع
و عبيد ما رجع

الله يصرف بليسه كانوا هوه و خادمه متفقين
و الناس صاروا مثل الحمير
طاحت في الفخ

انا : الله يعينهم بس ... بس لا يلدغ المومن من جحر مرتين

الوالد : من قالك انه ما يلدغ من جحر مرتين ... و سالفة الاراضي ما نفس سالفة الحمير
يا ولدي هذلا الناس ما يتعلموا من الدرس ... و تجيهم كل مره سالفه

انا : الله يعينهم الوالد

الوالد : هذي القصه و حط القراء يقولوا العبر المستفاده منها

انتهت

دمتم بود

انتظر العبر المستفاده من القصه

- Posted using BlogPress from my iPhone
Al-Shuaili

الخميس، 19 نوفمبر، 2009

مطعم التنور

من انجازات نهضتنا المباركه ... اقصد نهضتي انا و حرمنا المصون ... ان نأكل في مطعم التنور بفندق البندر في شنجريلا

و الله و تغيرت الايام و تطورنا ... هين ذك الايام الغابره لما كنا نتمشى في ربوع بلادنا البدويه بلا وطيه و الزراررر طالع و المخاط ما نعرف نمشه

و اليوم نمشي اخر فشخره و نوكل في مطاعم فخمه ... سبحان مقلب الاحوال

اللهم انا نعوذ بك من الفقر و الجبن و غلبة الدين و شماتة الاعداء و حسد العمانيين


شباب عن الحسد

دمتم بود




- Posted using BlogPress from my iPhone
Al-Shuaili

الأربعاء، 18 نوفمبر، 2009

النهضه التي لم تنتهي

عندما نرغب بتفسير كلمة النهضه او القومه ( يعني تقوم من مكانك ) نعود الى المعجم العربي فإن لم نجد لها معنى فحتما سوف نجد لها في قاموس الجامعي من الفصاحه العمانيه مكان فسنجده يستخدم عبارات توضيحيه مثل نهض ياولد من مكانك او مثل مالك ياولدي جالس كذاك و مالك ما تنهض تروح تسوي شغلك و الا نهض ذاكر .... و كل هذه التعابير تشير الى شي واحد و هو ان يقوم الولد من مقعده ذلك

و لنتخيل الوضع ... الولد كسول و عاجز و برذول و ما باغي يقوم ... الطبيعي لما يجي يقوم .... او ينهض .... بتستغرق نهضته ثواني او بالكثير دقيقه او دقيقتين لا اكثر او كان معنى ذلك ان في الامر خلل يجب ان يعالج ... و الخيزران جاهزه

إذن دايما ما يكون للنهضة وقت معلوم طبيعي لا تتجاوزه. صح و الا لا

بس بصراحه كل هذا كوم و النهضه العمانيه كوم ثاني

تخيلوا الوضع سنة ١٩٧١
بدانا نتغنى بالنهضه العمانيه و نقارنها بما قبل السبعين
الوضع ١٩٧٢
ما زلنا نتغنى بالنهضه العمانيه التي مازالت نهضه و نقارنها بما قبل السبعين
١٩٧٣
١٩٧٤
.
.
.
و الوضع مستمر نقارن عمان بما قبل السبعين
و الاجيال تتبدل
و اهل السبعين شيبوا و ماتوا
و ما زال الوضع كما هو نقارن الوضع بما قبل السبعين
٢٠٠١
٢٠٠٢
.
.
.
٢٠٠٩
و الوضع مستمر ... و العمانيه ما زالت نهضه و تنهض
ومازلنا نقارن نفسنا بما قبل السبعين

ياخي بطيتوا كبادنا خلاص غيروا بدلوا قولوا اي شي بس ما تجلسولنا نهضه و نهضه و منجزات النهضه

عمر نهضتنا تجاوز ال ٣٩ سنه و نحن ما زلنا نقارنها بما قبل السبعين رغم ان ما انجز و ما نتغنى به قد حفضناه منذ ان كنا اطفالا في المدارس
حفضنا صوت لنهضة نادى ... هبوا جمعا و فرادى
حفضنا ان هناك اكثر من ١٠٠٠ مدرسة الان ( هذا لما كنا صغار و لما صرنا كبار ) بينما قبل السبعين كانت ٣ مدارس
حفضنا ان هناك تطور في اعداد المستشفيات
حفضنا الشوارع
حفضنا المنجزات
حفضنا كل ذلك و تغنينا به معهم طوال سنين عمرنا و ما زلنا
الخاتمه

جميل ان نتغنى بالمنجزات .. و لكن الم يحن الوقت الذي نقارن فيه منجزاتنا بالدول التي سبقتنا في التقدم

جميل ان ننهي زمن النهضه ... جميل ان لا نقارن انفسنا بما قبل السبعين لان اغلبنا لم يعايش تلك الحقبه

جميل ان لا نركن للمنجزات التي انجزت في الثمانينات من القرن المنصرم و نتغنى بها الي يومنا هذا

كفانا تغني بالمدارس و المستشفيات و الشوارع فكل هذه لا تتعدي كونها بنى تحتيه لا تستحق كل هذا التغني

الم يحن الوقت ان نخرج بلادنا من زمرة الدول الناميه او دول العالم الثالث

يبدولي اننا نحتاج الي نهضات و نهضات

-----------------------

قابوس خلفك لا شقاق و لا فتن

دمت بالف خير


- Posted using BlogPress from my iPhone
Al-Shuaili

الثلاثاء، 17 نوفمبر، 2009

عمان الخير ٣٩

كل عام و الجميع بالف خير بمناسبة العيد الوطني السعيد
كلكم خير ان شاء الله لهذا العام


بس بالمناسبه وين تصليوا صلاة العيد



ايامكم سعيده


- Posted using BlogPress from my iPhone
Al-Shuaili

التاكسي

قرات قبل مدة كتاب حواديت التكاسي و لا اذكر بالتحديد من مؤلفه لكنه شدني كثيرا واعجبت بهذا الكتاب

كل من تتبادر الى ذهنه خاطرة التكاسي يتذكر الكثير من الاحداث التي مرت به مع اصحابها و سائقيها ... و ذكرياتي مع التكاسي العمانية لا تبشر بخير لاني بصراحه تبهذلت معهم لسنوات عديده ايام الدراسه الجامعيه و بهذلتي معهم كانت لان اغلب من يعملون في هذا المجال في عماننا الحبيبه ينقسمون الى صنفين احدهما شديد الطمع و الجشع و ليس لديه اسلوب في التعامل و هذا الصنف يشكل اكثر من 90 % من هذه الشريحه و الصنف الثاني يتفاوت جشعه و طمعه حسب مقدار ما هو محتاج للمال

احتككت كثيرا بالصنف الاول و وجدت ان اغلب هذه الفئة من المتقاعدين و الاميين و الباحثين عن عمل والعاملين في القطاع العسكري ... و هذا بحد ذاته يشكل فارق كبير بين سايق التاكسي الذي ورد ذكره في كتاب حواديت التكاسي و بين واقعنا فهنا اغلب من نتعامل معهم ليس لديه اية ثقافة تذكر و لا يهمه من الحدث سؤى مقدار ما سيربح

بعد هذه المقدمة الطويلة احببت ان اوضح اننا في عمان نتعايش مع وضع صعب مع هذه الفية فلا تستغرب ان تذهب في نفس المشوار بسعرين مختلفين احدهم يطلب منك دفع ريال و الاخر يطلب منك دفع عشرة و الفارق لا تعرف لم يحتسب الا لكونك محتاج الى مثل هذه الخدمه

في عمان لن تجد تسعيرة موحده و لا تعامل راقي و لن تجد السايق على درايه بالمنطقه التي تريد ان تذهب اليها يعني بمصطلح واضح و صريح في عمان لن تجد العمانيين طيبين اذا التقيت بصاحب تكسي

لست ادري لماذا انا ناقم على مثل هذه الفئة .... هل لانني ذهبت الى عدة دول فوجدت الفرق شاسع بيننا وبينهم عند تقديم مثل هذه الخدمه وليس اقرب الى ذلك كمثال اكثر من ماليزيا
هناك تجد تسعيرة متقاربة لا يزيد الفارق بين السايق و الاخر باكثر من دولار امريكي
هناك سوف تجد سايق التكسي مرحا يحب وظيفته و يتعامل معك بنوع من الرقي الذي لا تجده بين اطيب رجل فينا
هناك سوف تجد سايق التكسي مثقفا عرفا بكل مقومات بلده السياحيحية و التجاريه و الفندقيه ... يعني ما عليك الا انك تركب و تقول وين تريد ونسبة الخطا لا تتعدى الواحد من عشره
هناك حقيقة الامر من ظمن الاشياء التي تجذبك لاعادة الكرة مرة اخرى لزيارة دولتهم هم اصحاب التكاسي

السؤال الذي يحيرني ... إذا كنا نريد الدخول الى زمرة الدول السياحيه اليس من الاولى الاهتمام بهذه الفئة و تحسين مثل هذه الخدمه حتى تكون مصدر جذب سياحي لا تنفير سياحي

الحمد لله الذي انعم علينا بنعمة السيارة

دمتم بود


حفظكم الله في حلكم و ترحالكم

الاثنين، 16 نوفمبر، 2009

هل يستحق ان ندفع مليون من اجل مباراة ؟؟؟

سؤال يخطر في بالي
هل تستحق مباراة عمان و البرازيل ان تدفع الدوله لها مليون ريال ؟؟؟؟
ام ان هذا هو هدر للمال العام للدولة ؟؟؟


من وجهة نظري المحدودة اعتبره هدر للمال العام

هل انتهينا من الاساسيات حتى ندفع لمثل هذه الاشياء مثل هذه المبالغ الطايله ؟؟؟
اليس من الاولى سد رمق الجياع و المحتاجين

دام مساءكم طيب
و دام عشاءكم و غداءكم كرة طيبه تقتاتون منها

- Posted using BlogPress from my iPhone
Al-Shuaili

الجمعة، 13 نوفمبر، 2009

خطبة الجمعه

إلى متى يبقى بنا الحال هكذا ؟؟؟
خطبة الجمعه نفس الخطبه من عدة سنوات ... نسمع نفس النسق من خطب الجمعه كل سنه و تتكر كل سنه نفس الخطب و بنفس الروتين و السجع الذي لا يضيف اي جديد الى معلومات و ثقافة المستمع الذي دايما ما تراه نعسان  و النوم على اعتاب عينيه

الى متى سوف يظل هذا التهميش لثقافة الجماعة .. و الى متى سوف يتم تجاهل الاحداث الجديده في خطبنا ؟؟؟
كم مرة سمعنا خطبة الجمعه عن انفلونزا الخنازير
كم مره سمعنا خطبة الجمعه عن التغير في المناخ و التوعيه في هذا المجال ؟؟؟
كم مره سمعنا خطبة جمعه تتحدث عن حوادث السيارات؟؟

أليست كل هذه المواضيع مهمه تستحق النقاش في اكبر تجمع ثقافي عند المسلمين ؟؟
هل لو تم استغلال مثل هذه الاوقات والدقايق بالصورة المثلى و وظفت فيه مشاكلنا و ماسنا لكانت عامل مساعد في حل مثل هذه المشكله

الى متى سوف يبقى الحال كما هو ؟؟؟


سوال ينتظر الاجابه



دمتم بود

حفظكم المولى

الجمعة، 4 سبتمبر، 2009

رسالة الى وطني 1

السلام عليكم و رحنة الله و بركاته

منذ أن أفتتحت مدونتي هذه قلبت عقلي يمينا و شمالا ...  قلبته لكي أعرف ماذا أريد من هذه المدونة ؟ و ما هي الرسالة التي أريد أن أوصلها الى من يهمني أمرهم و يهمهم أمري ؟؟ فكرت هل أنا ناقد أم متفلسف أم ساخط أم ناقم ؟؟ هل أريد أن أكون ناقدا لاوضاع هذا الوطن وانا لا أحرك ساكنا فيه و لا أستطيع ان أقوم بتطبيق ما أقول ؟؟ فوجدت أنني لست كذلك و بالعكس لست مطبلا لمنجزات الوطن !!! إذن هل أنا من يسعى لطرح فلسفته في هذه الحياة ؟؟ لست أدري حتى الان هل هذا هو ما يناسبني !!! أما أن أكون ساخطا او ناقما على منجزات الوطن فلا يناسبني هذا الوضع

أيها السادة أنا مجرد إنسان يخط بيده ما يراه صحيحا من و جهة نظره هو .. و من هذه المدونة ارتايت أن اوجه رسائل الى وطني تكون في بعض الاحيان رسائل ساخرة ... بعضها الاخر رسائل ساخطه ... و في كثير من الاحيان سوف أحاول أن أكتب رسائل هادفه !!!

هل انا متفق معكم ام مختلف معكم ... هذا لا يهمني إطلاقا فشعاري في الحياة ( قف دون رايك في الحياة مجاهدا ... إن الحياة عقيدة و جهاد ) ... هل تتفقون معي في ما أكتب !!! إن كان كذلك فلكم كل الاحترام مني و التقدير و إن لم يكن كذلك فلكم مني كذلك كل الاحترام و التقدير !!!

و لكن كل الاحترام و التقدير أوجهه لولائك الذين يتابعونني و يقرأون ما أكتب

لكم مني كل التحية و دمتم بود


دام مسعاكم للخير

الخميس، 27 أغسطس، 2009

اللعنة ... كلهم يهتمون بالموضة

اليوم و قبل صلاة الضهر بدأت أتجهز للذهاب للمسجد ( بالطبع تسبحت و تلبست ....) و لازم أتكشخ .... صح والا لا ؟؟؟ المهم لبست دشداشتي التي كانت باللون البرتقالي او الاحمر او الوردي !!!  لا أذكر ( بس لا يروح بالكم بعيد ... أنا ما أعرف عبدالله بالخير ) ... المهم و الاهم ما مهم اللون و لا مهم عبدالله بالخير ... لبست الدشداشة و جلست ادور الكمة اللى تناسبها ... صحيح إني أخر الايام بادي اتعلم الموضة  ( الدشداشة و الكمة على نفس اللون ) بعد ما قلبت كل الدواشق و كل الوسايد و الله يصرفها صرفة تعبتني الكمة الى ما حصلتها !!! المهم حصلتها و لبست الوطية السوداء الحصة و رحت ( على فكرة الوطية ما جزء من اهتماماتي الداخلية في الموضة الا في ما ندر !!!! ) المهم توجهنا الى المسجد و بشعور مملؤء بالروحانية في هذا النهار القائظ من رمضان !!!! ذهبت و جلست في السطر الثالث إلا و أشوف كل الشياب مناسقين كميمهم على دشاديشهم .... واو !!!! الظاهر كل الشعب ماشي على الموضة ما بس أنا
الا لعنة الله على الموضة !!!!
أيام زمان كانت كمة وحده تكفينا ... اليوم عندنا خمس كميم و ما مكفيات !!!! الله يصرفها من حالة !!!!!
و الوطايا سكت بس .... وطية سودا و وطية حمرا و غيرها بيضا !!!!!

حتى الرجال ما سلموا من الموضة ؟؟؟ كل يوم نحصل طالعتلنا صيحة من صيحاتهم ... و قالولنا متخلفين و شاويين و بدو وما نعرف الذوق و لا نماشي البوش ( أقصد الركب )  اذا ما قلدناهم ... تعبنا ويش يريدوا من النهاية !!! ما شي موضة وما سويناها !!!!! و ماشي ما لبسناه ... إلا الايطالي بصراحة ما أرضى
عاد ما ذوق ... هذي ما موضة ... نص البنطلون طايح و نص الوادي ما بين الجبلين طالع ... وافهم المقصود !!!!1 أنا ما قصدت شي و لا يروح بالكم بعيد


ما أعرف من جاب هذي الموضة ... كنت رحت قتلته و وفرت على الناس الاف الريالات !!! و ارتاحوا ؟؟؟

حكمة اليوم ( خير لك من أن تلعن الظلام ... ان تنير شمعة !!! ) او كما قالوا


دام مسعاكم للخير


شخابيط